نظام غذائي سليم دائم

اتباع نظام غذائي لا يعني أنه بالضرورة نظام لإنقاص الوزن أو الرجيم كما يطلقون عليه، فهذه من الأقاويل الخاطئة المنتشرة، لأن أي شخص مهمًا كان سنه أو وزنه يحتاج إلى اتباع نظام غذائي يومي دائم، يضمن لجسمه الحصول على العناصر الأساسية والمعادن والأملاح التي يحتاجها الجسم لإجراء عملياته الحيوية ووظائفه بشكل فعال ومرضي.

والنظام الغذائي السليم يتسم بتناول أطعمة متنوعة بحيث يتحقق التوازن المطلوب في الفيتامينات والمعادن. وننوه أن الأمر غير مرتبط بكمية الطعام ولكن بجودته، فمثلاً استهلاك الوجبات السريعة والمشبعة بالدهون والسكريات يؤدي على المدى الطويل لزيادة احتمالية الإصابة بالأمراض الناتجة عن سوء التغذية، مثل أمراض السمنة، وأمراض القلب، والأمراض المتعلقة بوظائف الكبد والكلى.

 

أفضل توقيت لبداية نظام غذائي سليم؟

الآن.. اليوم هو أفضل وقت لكي تبدأ في العناية بصحتك، والاهتمام بطعامك وحصول جسمك على أفضل نظام غذائي ممكن. مهما كان عمرك ومهمًا كانت حالتك الصحية فالوقت ليس متأخرًا أبدًا للبداية في اتباع نظام غذائي صحي، فهذه سيعود عليك وعلى صحتك بالفائدة، وكلما أصبحت صحتك أفضل، تزيد سعادتك وقدرتك على التفكير وقيادة حياتك نحو الأفضل. فالجسد السليم هو أساس كل النجاح، فهو مصدر كل الطاقات الإبداعية التي تستخدمها في تحسين مستوى معيشتك والوصول إلى آفاق جديدة. بل وانشر هذه الثقافة حولك وانصح أهلك وأحبائك وأصدقائك أن يبدأوا في اتباع نظام غذائي سليم، وكن سببًا في تحسين حياة الآخرين وليس حياتك فحسب. وخصوصًا من لديهم أطفال حديثو الولادة ينبغي نصحهم وتوعيتهم ليبدأو النظام الغذائي السليم لأطفالهم منذ البداية.

 

نصائح لتحقيق نظام غذائي صحي

أولا ينبغي تقليل الأطعمة عالية السكريات مثل الحلوى والكعك والحلويات الصناعية، كما ينبغي أن تقلل السكر في المشروبات مثل الشاي والقهوة. كما ينبغي أن تشرب مياه نقية يوميًا بما لا يقل عن 3 لترات، فذلك له عظيم الأثر على الجسم وعلى وظائف الكلى، وحاول ألا تشرب مياه كثيرة في وقت قليل، بل وزع المياه على مدار اليوم بحيث تحصل على أفضل فائدة ممكنة. كذلك ينبغي التقليل من الوجبات السريعة والأطعمة ذات الدهون لأنها لا تحنوي على العناصر الغذائية المفيدة للجسم، وكذلك قلل من تناول الأملاح لتحافظ على مستوى ضغط الدم، وابتعد قدر الإمكان عن الدهون المشبعة في الزبد والسمن واللحوم الدهنية التي تزيد من مستوى الكوليسترول في الدم.

 

العناصر الغذائية من الطعام أم المكملات الغذائية

الأساس هو الحصول على المكملات الغذائية من الطعام والحفاظ على نظام دائم وصحي، ولكن مع الأسف بسبب نمط الحياة الموجود أو بعض الاضرابات التي يعاني منها الأشخاص يتعذر عليهم الحصول على العناصر الغذائية الكاملة التي يحتاجونها من الطعام. مثلاً بسبب فقدان الشهية، أو نمط الحياة الذي لا يسمح بتناول الوجبات المتوازنة في مواعيدها، أو المعاناة من اضطرابات الهضم، أو الحساسية من بعض الأطعمة الهامة مثل منتجات الألبان، وهنا تأتي أهمية المكملات الغذائية لتعويض هذا النقص، بشكل فعال وبنسب دقيقة ومحددة. فمثلا قد يعاني الجسم من نقص فيتامين C أو نقص فيتامين D وفي هذه الحالة ينبغي تعويضه بالمكملات بحيث لا يتأثر أداء الجسم بنقص هذا الفيتامين أو ذاك. وينبغي أن تتابع الحالة الصحية لجسمك ومستوى الفيتامينات في الدم لتحدد المواد التي تحتاجها بدقة.

 

مجموعة المكملات الغذائية المميزة LIFEQODE

حرصًا من شركة كيونت للبيع المباشر على تقديم حلول صحية شاملة فقد وفرنا مجموعة متكاملة من المكملات الغذائية المميزة باسم LIFEQODE، لنغطي جميع الاحتياجات المطلوبة من العناصر الغذائية المختلفة. وتتسم منتجات مجموعة LIFEQODE ببراعة التصميم ودقته، وحصولها على براءات اختراع وضمان التزامها بمعايير الجودة والسلامة. كذلك وجود مجموعة متنوعة من المكلات الغذائية يتيح لك اختيار ما يناسبك فقط ويناسب نمط حياتك ونسبة الفيتامينات والمعادن في جسمك، حيث تختلف احتياجات الجسم من شخص لآخر، فنحن نهدف إلى أن نجعل حياتك أفضل وأن تكون مليئة بالصحة والنشاط والحيوية والنجاح.