سكوت كارسون هو أحد نجوم مانشستر سيتي الآخرين نحتاج إلى أن نرفع قبعاتنا احترامًا لإنجازاته. وهو يقدِّم الكثير رفقة زميلتيه في فريق البلوز – جيما بونير، لورا كومبز. وفي هذه النسخة من سلسلة تعرَّف على لاعبيك، سنستعرض حقائق ممتعة وإحصائيات تخص لاعبي مانشستر سيتي المحبوبين سكوت كارسون، وجيما بونير، ولورا كومبز!

سكوت كارسون

إن سكوت كارسون لاعب مُخضرَم ويتمتَّع بخبرة كبيرة في رياضة كرة القدم، وقد لعب لصالح عدد من الأندية عالية المستوى أثناء مسيرته، ومنها ليفربول، وليدز يونايتد، ووست بروميتش، وأستون فيلا. ووقَّع بعد ذلك لفريق مانشستر سيتي عن طريق الإعارة في اليوم الأخير لسوق الانتقالات في شهر أغسطس من العام الماضي. ويبلغ من الطول 191 سم، ويحمل الرقم 33، وتتحدَّث إحصائياته عن نفسها، حيث أن فريق البوز اختاره ليكون الحارس التالي بعد إيديرسون وكلاوديو برافو.

حقائق ممتعة:

  • لعب سكوت كارسون على المستوى الدولي ومثَّل إنجلترا في أربع مناسبات.
  • لعب 520 مباراة في مسيرته حتى الآن.
  • إحصائياته في الدوري الإنجليزي مثيرة للإعجاب، فقد قام بعدد 433 تصديًا، و1,385 ركلة حرة، و832 كرة طويلة دقيقة، وحافظ على نظافة شباكة 30 مرة في عدد إجمالي يبلغ 145 مباراة.
  • انضم إلى فريق ديربي كاونتي عام 2015 وكان حارسه الأساسي، ولعب أكثر من 150 مباراة، ومنها 33 في الموسم الماضي.
  • عندتوقيعه لصالح مانشستر سيتي، قال كارسون “إنه أمر لم أتوقَّعه، ولكنها فرصة لم يكن بإمكاني رفضها ببساطة. أن أكون جزءًا من هذا الفريق – أبطال إنجلترا – هو حلم يتحقَّق.”

جيما بونير

فيما يلي لدينا مدافعة نجمة تحمل الرقم 4 وتلعب لصالح فريق مانشستر سيتي للسيدات وهي جيما بونير. بعدما لعبت ست سنوات لصالح ليفربول، كانت لاعبة قلب الدفاع هي ثالث توقيع يتم في صيف 2018، وجاءت ولديها شغف مُلتهِب مثل أدائها بالملعب. وبقدر ما يهمها، فلازالت هناك الكثير من الأيام المليئة بالمجد في المستقبل، سواء مع الفريق أو منتخب بلدها – وسنكون معها لنشاهدها وندعمها.

بونير في عام 2018 مع تريفور كونا من شركة (QNET)، وهي تحمل ساعة (QNETCity Cimier).
بونير في عام 2018 مع تريفور كونا من شركة (QNET)، وهي تحمل ساعة (QNETCity Cimier).

حقائق ممتعة:

  • في دوري كرة القدم للسيدات (Women’s Super League)، كانت من أكثر مدافعي مانشستر سيتي تسجيلًا للأهداف، فقد سجَّلت ثلاث أهدف هذا الموسم وحده قبل الإغلاق.
  • ذكائها في كرة القدم هو ما يجعلها لاعبة قوية جدًا. وقد حقَّقت دقة تمرير تبلغ نسبتها 90.6% في كأس شي بيليفز لكرة القدم للسيدات (SheBelieves Cup). وهذه النسبة أعلى من أيِّ مدافعة أخرى بالفريق، بما في ذلك شريكتها في فريق مانشستر سيتي وقائدة الفريق ستيف هوتون!
  • لعبت في الماضي لصالح ليفربول وحملت شارة قيادة الفريق وحقَّقت معه لقب الدوري لموسمين متتالين في 2013 و 2014. وهذا إنجاز لم يتكرَّر بعد.
  • منذ انضمامها إلى فريق البلوز في عام 2018، لعبت صاحبة الثمانية وعشرين سنة 57 مباراة وأحرزت عشرة أهدف – وهدفها المُفضَّل هو الهدف الذي أحرزته في المباراة التي انتهت بالفوز ضد بريستول  في شهر فبراير الماضي.

لورا كومبز

اللاعبة الثالثة على قائمتنا اليوم هي لاعبة أخرى لعبت لصالح ليفربول، وهي لورا كومبز. وأصبحت رسميًا لاعبة في مانشستر سيتي في صيف العام الماضي. وهي تحمل الرقم 7، وتعرِّف أسلوبها في كرة القدم بأنه أسلوب “لاعبة خط وسط ارتكاز” ولعبت مباراتين لصالح منتخب إنجلترا حتى اليوم. وعلى الرغم من أنها تبتسم وتتعامل بمودة مع زميلاتها في الفريق، إلا أنها تتصرَّف بجدية وتخبرهم متى يجب بدء العمل.

حقائق ممتعة:

  • بدأت كومبز في اللعب لصالح فريق أرسنال عندما كنت في السادسة عشر من عمرها، بعدما تدرَّبت مع فريق أكاديمية الشباب. لعبت أول مباراة لها في دوري أبطال أوروبا للسيدات في شهر سبتمبر من عام 2009. وفي تلك المباراة، تمكن فريقها من التغلَب على فريق باوك سالونيك بنتيجة 9-0.
  • في مقابلة أجرتها مع موقع جولlفي شهر ديسمبر الماضي، قالت كيف أن التحدُّث مع لاعبات مانشستر سيتي السابقات والحاليات قد ساعدها على اتخاذ قرار الانضمام إلى الفريق، فقالت “في نهاية اليوم، معظم اللاعبات يرغبن في التحسُّن أو التحسين من أنفسهم، وقد قالت جميع اللاعبات، سواء كن لاعبات الآن [في مانشستر سيتي] أو قد غادرن، أنهن أصبحن لاعبات أفضل من السابق عندما أتين إلى هنا.” هذا كلام مقنع.
  • لعب لصالح ليفربول في الفترة بين 2017-2019، وهي فترة تعتبرها أكثر سنوات تأسيسية لها كلاعبة. والأمر الغريب هو أن أول مباراة لها مع مانشستر سيتي كانت ضد ليفربول وفاز الفريق بنتيجة 1-0، وهذا ما ناله ليفربول!
  • وفي المباراة ضد إبسويتش  في فبراير الماضي، تمكَّنت ثلاثة لاعبات من زميلاتها في الفريق من أن تحرز كٌ منهن ثلاثة أهداف، وتمكَّنت هي من إحراز هدف، مما جعله فوز مذهل لصالح فريق البلوز بنتيجة 10-0.

تأكِّدوا من متابعتنا الأسبوع المقبل لقراءة نسخة أخرى من تعرَّف على لاعبيك!