كيونت تشارك في حملة إغاثة بالتعاون مع مصر الخير

كيونت تشارك في حملة إغاثة بالتعاون مع مصر الخير.

 

استكمالاً لمسيرة المسئولية المجتمعية التي تتبناها كيونت، قامت الشركة من خلال منتج HomePure، بتنظيم حملة إغاثة ودعم العاملين اليوميين وأسرهم الذين تأثروا بالإجراءات الوقائية المفروضة للحد من انتشار فيروس كوفيد-19، وذلك بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير. تم تنفيذ حملة الإغاثة في مدينة القاهرة، واستهدفت الفئات الأقل حظًا من المجتمع، الذين أثرت أزمة انتشار كوفيد-19 على قوت يومهم، حيث تأثرت مصادر دخلهم بالإجراءات الوقائية المفروضة للحد من العدوى. وقد شملت الحملة الأسر المتضررة، التي يقع عائليها تحت بند العمالة اليومية.

تأتي مشاركة HomePure كجزء من التزام شركة كيونت بالمسؤولية الاجتماعية للشركات، حيث إن كيونت تلزم نفسها بالمساهمة في تطوير ودعم المجتمعات التي تعمل فيها الشركة، خاصة في أوقات الأزمات. وقد تضمنت حملة الإغاثة توزيع الصناديق التي تحتوي على المواد الغذائية، وكذلك والمطهرات ومنتجات التعقيم للمحتاجين خلال شهر رمضانكيونت تشارك في حملة إغاثة بالتعاون مع مصر الخير المبارك. وقد جاء قرار إضافة مواد التعقيم والتطهير بهدف توفير الرعاية الصحية للأسر المتضررة، فالرعاية الاجتماعية غير كافية في هذه الظروف الصعبة، ولابد من توفير مساعدات شاملة ودعم شامل وليس جزئي. وهو ما ينعكس في النهاية على تنمية المجتمع وهو أحد أهم أهداف كيونت لتحقيق التنمية المستدامة.

ليست هذه المشاركة الأولى للعلامة التجارية HomePure في أنشطة التنمية المجتمعية في مصر، فقد قامت الشركة سابقًا بالمشاركة في حملات أخرى، حيث زارت مستشفى علاج سرطان الأطفال 57357، ومنظمة الأورمان لذوي الاحتياجات الخاصة. وقد تفاعل فريق HomePure مع الأطفال وتمكنوا من تحقيق أجمل إنجاز، وهو رسم الابتسامات على جميع وجوه الأطفال الجميلة التي تستحق كل الدعم والحب والرعاية والأمان. كما تبرعت الشركة بعدد من أجهزة أنظمة الترشيح HomePure Nova لمساعدة المستشفى.

وفي النهاية فإن شركة كيونت تشيد بمجهودات وزارة الصحة المصرية في مكافحة الوباء، وتدعو جميع الشركات إلى تقديم الدعم المجتمعي للمساعدة في وقت الأزمة الحالية. كما تشكر مؤسسة مصر الخير على تقديمهم لأقصى مستويات التعاون والعمل الجماعي وإنجاح حملة الإغاثة. وتتمنى شركة كيونت أن يتم احتواء الأزمات الصحية والمجتمعية في أسرع وقت، وتؤكد أنها لن تتواني عن المشاركة في التنمية المجتمعية.