Paramba الممثل المستقل في QNET يحقق تصنيف النجم البلاتيني خلال تفشي مرض Covid-19

Midhulaj Paramba الممثل المستقل في كيونت يحقق تصنيف النجم البلاتيني خلال تفشي مرض كوفيد-١٩.

الممثل المستقل والنجم البلاتيني الجديد Midhulaj Paramba يعتبر دليلاً حقيقياً على أن البيع المباشر هو الخيار الأمثل خلال فترة الاضطرابات الاقتصادية. وسط عمليات الإغلاق وتدابير التباعد الاجتماعي المطبقة حاليًا على مستوى العالم في محاولة لاحتواء تفشي كوفيد-١٩، استطاع Midhulaj Paramba  الارتقاء في تصنيفات نادي المنجزين (Achievers’ Club) ليحقق تصنيف النجم البلاتيني في كيونت. يا له من إنجاز!

 

قصة Midhulaj Paramba

Midhulaj الذي أنهى الصف الثامن فقط من الدراسة بدأ عمله من أجل لقمة العيش عندما كان عمره 15 عامًا. انتقل إلى الكويت عندما كان في التاسعة عشرة من عمره وعمل كموظف في شركات مختلفة منذ ذلك الحين. ثم حصل على وظيفة في صناعة السيارات حيث عُرٍضَت عليه وظيفة جيدة، أدرك لاحقًا أنه مجرد “منصب” كافأه بدخل لا يكاد يكفي لتغطية إيجاره وديونه وفواتيره. وكان وضعه المالي في ضائقة شديدة، أبقى عينيه مفتوحتين لانتظار الفرص لزيادة دخله.

في ظل ذلك، جاء V Partner Sachin Gupta، قائده الذي قابله في الكويت. كان ولايزال يعيش حياة مريحة للغاية مع عائلته في دبي، ومن المتوقع أن ينتقلوا إلى الفيلا الخاصة بهم قريبًا. احتفل Midhulaj Paramba بهذا العام كبيراً من خلال تحقيق تصنيف النجم البلاتيني في يناير 2020 وحافظ على خطوة متماسكة منذ ذلك الحين.

نصائح النجاح من V Partner Sachin Gupta النجم الألماسي الأزرق الأول في كيونت.

الوقت المناسب لتنمية أعمال كيونت هو الآن!

في هذه المقابلة، لا يشارك Midhulaj Paramba فقط سبب اعتقاده بأن الآن هو الوقت المناسب لتنمية أعمال البيع المباشر، ولكنه يشارك أيضًا بعض النصائح والتقنيات المفيدة التي تساعده وفريقه على النمو والازدهار في هذا الوقت العصيب الذي لم يسبق له مثيل.

 

  1. ما هي التعديلات التي أجريتها لضمان استمرار أعمالك في النمو وسط هذا الركود؟

كان V Partner Sachin Gupta يعلمنا دائمًا أن نحافظ على نفس التركيز في جميع الظروف وأن نبقى على اتصال مع بعضنا البعض بشكل دائم، لذا فإن إجراء التعديلات لم يكن مهمة صعبة. هذه هي ثقافتنا. التعديل الوحيد الذي أعتقد أننا قمنا به هو أننا قد تحولنا الآن إلى اجتماعات ومكالمات عبر الإنترنت، ولهذا نستخدم التطبيق Zoom. من خلال هذا التطبيق، يبقى فريقنا على التواصل المستمر من خلال الاجتماعات والمكالمات عبر الإنترنت.

من المهم أيضًا الحفاظ على طريقة تفكير وعقلية إيجابية. بالنسبة لفريقنا، عقليتنا الحالية هي “الآن هو الوقت المناسب لتنمية أعمالنا”.

 

  1. ما هي التكنولوجيا التي تستخدمها للتواصل مع فريقك أو لتحقيق المبيعات؟

نحن نجري اجتماعات التخطيط باستخدام Zoom وننجز المبيعات باستخدام Zoom أيضًا.

 

  1. ما التطبيق الذي تفضله ولماذا؟

Zoom  هو الأفضل لأنه سهل التشغيل. ستحتاج فقط إلى قائمة جهات الاتصال الخاصة بك وشبكة إنترنت قوية معتمدة. كما أن هذا التطبيق فعال وذو كفاءة من حيث التكلفة؛ إذا قام شخص ما بشراء Zoom ID، فسيتمكن 1000 شخص أيضًا من الوصول إليه في نفس الوقت من خلال الاجتماعات. لذلك، يمكن لقائد واحد شراء Zoom ID  واحد  وبعد ذلك يمكن لجميع أعضاء فريق المبيعات أن يتواصلوا فيما بينهم بسهولة لعقد الاجتماعات، بغض النظر عن مكان وجودهم في العالم.

 

  1. كيف تستغل وقتك وتتواصل مع فريقك خلال هذه الفترة؟

هذا الوقت جعلني شخصياً أقوم بالكثير من إدراك الذات. في هذه الأيام، أقضي بعض الوقت في قراءة الكتب ومشاركة معلوماتي مع الآخرين، لذا فأنا لا أقوم بتطوير نفسي فحسب، بل أيضًا الآخرين. لقد بدأت أيضًا في الاتصال بالأشخاص الذين فقدت الاتصال بهم لبعض الوقت. أغتنم هذه الفترة كفرصة لإعادة بناء العلاقات والتواصل مع الناس.

وأخصص أمسياتي لإجراء مكالمات Zoom مع فريق مبيعاتي. نخطط ونناقش استراتيجيات المبيعات – من المهم جدًا إبقاءهم قريبين ونشطين خاصة في هذا الوقت.

View this post on Instagram

😎

A post shared by Midhulaj Sp (@midhulajsp) on

 

  1.  الكثير من القادة يدركون أهمية التدريب والتعليم في إدارة مثل هذه الأزمة، هل يمكنك إبداء آرائك حول هذا الأمر أيضًا؟

أنا شخصياً أعتقد أنه أصبحت من الحاجة زيادة التدريبات والترابط والتواصل في الوقت الحاضر. كما قلت سابقًا، من المهم جدًا إبقاء فريقك قريبين ومتحمسين نشطين، لذا فإن التدريب والوضوح هو المفتاح. من خلال التدريب والتعليم ، نقوم بتمكين فريقنا ومن خلال الرؤية والوضوح، نرسل رسالة إلى فريقنا بأننا هنا من أجلهم، وسوف نبقى مع بعضنا البعض مهما كان الأمر – وهذا يعزز ثقتهم بنا وكذلك بأعمالنا.

 

  1.  هل تعتقد أن البيع المباشر هو عمل يستطيع أن يصمد أمام التباطؤ الاقتصادي؟

نعم! السبب الرئيسي هو أن البيع المباشر لا يعتمد على الظروف الاقتصادية. يعتمد الأمر على الأشخاص الذين يؤمنون بمنتجات الشركة، ويستخدمون المنتجات ويروجون لها لكسب الدخل ويساعدون الآخرين على القيام بنفس الشيء. هذه هي قوة فرصة عمل البيع المباشر.

 

  1.  ما هو التحدي الأكبر في ممارسة الأعمال خلال الوباء وكيف يمكننا التغلب عليه؟

التحديات جزء من الحياة وعلينا مواجهتها من وقت لآخر، إنها عملية طبيعية. أحد العوامل الكبيرة التي ستساعدنا على تجاوز أي نوع من التحديات هو الثقافة التي اعتدنا عليها لأنها تحدد عقليتنا وطريقة تفكيرنا. تؤثر عقليتنا على الطريقة التي نتفاعل بها مع الأشياء، وخاصة تلك التي تقع خارج سيطرتنا. يجب أن نتأكد من أننا نبني ونعلم الثقافة والعقلية الصحيحة لأن هذا سيساعدنا بشكل كبير في مواجهة التحديات. عليك أن تتعامل مع أي من التحديات على أنها فرصة تساعدنا في بناء قراراتنا وأنفسنا لنصبح بشرًا أفضل.

 

  1.  مع السيناريو الاقتصادي الحالي الناجم عن وباء كوفيد-١٩، تقوم الشركات بتخفيض التكاليف، أو إغلاق نشاطها في أسوأ احتمالات. ونتيجة لذلك ، ارتفعت معدلات البطالة بشكل كبير حتى في الدول الكبرى. كيف تعتقد أن البيع المباشر يمكن أن يساعد؟

لقد أدركت ذلك قبل 5 سنوات عندما كنت في بداية أعمالي مع كيونت. يعد البيع المباشر خيارًا مدهشًا بالنسبة إلى الأشخاص لاستكشافه خاصةً الآن عندما تكون معدلات البطالة مرتفعة ويكون الأشخاص مقيدين من حيث التفاعل الشخصي بسبب تدابير التباعد الاجتماعي المفروضة في العديد من الدول. البيع المباشر، مثل أي أعمال أخرى، يكافئ الناس بناء على بيعهم للمنتجات والخدمات، إنه عملك الخاص، مما يعني أنك ستكسب ما دمت تقوم بتحقيق المبيعات. لا يتم فصلك عندما تنخفض مبيعاتك، لديك خيار واحد فقط، وهو تحسين المبيعات حتى تحقق أهداف مبيعاتك. يمنحك البيع المباشر أيضًا فرصة لمساعدة الآخرين على تحقيق أهدافهم، وهذا الشيء لا يمكن أن تقدمه نماذج الأعمال التقليدية الأخرى.

تهانينا للنجم البلاتيني الجديد Midhulaj Paramba الممثل المستقل في كيونت بتحقيق تصنيف النجم البلاتيني خلال تفشي مرض كوفيد-١٩.