تمكين المرأة

مالو كالوزا،الرئيسة التنفيذية الجديدة لشركة QNET، تولت عدد من المناصب خلال 21 عامًا في هذه الشركة، وفي هذه المقابلة، تشاركنا أسرار نجاحها والتحديات التي تواجهها، كما تعطينا لمحة عامة عن مجال عملها ونصائح حول كيفية تحقيق التميز في هذا المجال.

 

لقد كنت الرئيسة التنفيذية لشركة QNET منذ عام 2019، وأنت أول امرأة تشغل هذا المنصب. ما هي التحديات التي واجهتها خلال رحلتك وما هي التحديات المستقبلية؟

بينما أفخر بكوني أول رئيسة تنفيذية، أشعر بالامتياز لكوني في هذا المنصب، وأنا متأكدة من أنني لن أكون الأخيرة. بالنسبة للتحديات التي واجهتها فور حصولي على الوظيفة كانت مرتبطة بالاستدامة كإستراتيجية، واستعدادنا للرقمنة. لذلك بدأنا في مشروع التحول لتبسيط عملنا وتلبية احتياجات عملائنا من خلال إعادة بناء تقنيتنا، والأهم من ذلك، أننا استثمرنا في التنمية الفردية ومهارات موظفينا من أجل أن نصبح شركة مستدامة.

أما بخصوص المستقبل، بمجرد أن نكمل رحلة التحول سيكون التحدي الجديد هو كيفية الحفاظ عليها من أجل الاستمرار في أن تكون ميزة تنافسية، حيث يجب أن يكون لكل شيء نقوم به اليوم تأثير على مستقبلنا وأهدافنا.

 

ما سر نجاحك وحياتك المهنية المثالية؟

لا يوجد سر! بالنسبة لي، العمل الجاد، والمرونة، والمثابرة أدوات هامة للنجاح، والأهم من ذلك كله الثقة في المؤسسين وفي رؤية شركتنا، حيث أن عندما وصلت لأول مرة كمسؤولة خدمة عملاء مبتدئة، توليت مسؤوليات أخرى بجانب مسؤولياتي الرسمية، مما سمح لي باستيعاب كل شيء داخل الشركة والانفتاح على التعلم.

بعد رؤية تأثير المجال على عملائنا وحياتهم، تبنيت ثقافة “خدمة الآخرين” ووقعت في حبها!

 

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، لقد نظمت ندوة عبر الإنترنت بعنوان “تأثير الوباء على سوق العمل: البيع المباشر كبديل موثوق للنساء”. ما هي الرسائل الرئيسية التي اهتمت الندوة بمناقشتها؟ وما هي سُبل دعم المرأة لتستمر في هذا المجال؟

كانت الرسالة الرئيسية هي أن البيع المباشر كمجال فرصة عملية للمرأة التي تبحث عن عمل بدوام كامل أو جزئي، وحتى قبل هذه الأزمة الصحية، كان هناك الكثير من المشكلات المتعلقة بالتوظيف، وأعتقد أن مجال البيع المباشر يمنح المرأة الاستقلالية المادية من خلال تزويدها بالدخل وتحريرها من أي بيئة مقُيدة لها، كما أنه أيضًا عمل يتيح لك أن تكون رئيسك الخاص وتنظم وقتك وفقًا لذلك، وهي ميزة هامة، خاصة بالنسبة للنساء، ناهيك عن جانب التنمية الشخصية الذي يأتي مع هذه الوظيفة؛ لأن البيع المباشر يبني الكثير من المهارات في الشخصية.

 

هل تعتقد أن البيع المباشر مجال يمكن للمرأة أن تتفوق فيه؟

بالتأكيد. في الواقع، معظم موزعينا حول العالم من النساء، نظرًا لأن النساء يعملن بشكل طبيعي في البيئات الجماعية، نحن نحب المشاركة، سواء كان مطعمًا جيدًا أو فيلمًا جيدًا، كما أن النساء بطبيعتهن مساعِدات ومربيات يرغبن في إحداث فرق حولهن باستمرار، لذلك أنا متأكدة عندما أقول إن هذا العمل تم إنشاؤه منذ البداية للنساء.

سيدات كيونت: من تجارب رائدات البيع المباشر Narjis Ryweck – AVP

لقد أثرت الأزمة الصحية بشدة على العالم وخاصة عمل المرأة. كيف تقيمين تطور مجال البيع المباشر حول العالم في ضوء الأزمة؟ وما رأيك في تقدمه في المغرب؟

في رأيي، الأزمة الصحية أكدت على أهمية مجال البيع المباشر وريادة الأعمال.، أما عن الأزمة في المغرب، نواصل دعم السوق المغربي من خلال تقديم العديد من الدورات التدريبية والفعاليات عبر الإنترنت لمساعدة موظفينا. في الواقع، كان المغرب هو السوق الأول الذي كان لدينا فيه الكثير من الموزعات والقيادات النسائية داخل شركة QNET، لذلك لدينا خطط كبيرة للمغرب من أجل الحفاظ على هذا التقدم.

 

ما هي النصيحة التي يمكن أن تعطيها للمرأة لدخول مجال البيع المباشر، والتي تطمح لتصبح مديرة تنفيذية لمجموعة كبيرة مثلك؟

بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الدخول في مجال صناعة البيع المباشر، أقترح عليهم الدراسة والتعرف على الشركات والمنتجات التي يخططون للعمل معها، كما أنهم بحاجة إلى معرفة خطط ورؤى الشركة والتأكد من أنهم يعرفون مقدار الوقت الذي يرغبون في تخصيصه لهذا العمل.

من منظور عالم الشركات ، فإن الارتقاء في التسلسل النجاحي يأتي مع تحديات تتطلب مجموعة مختلفة من المهارات لتخطي كل تحد. أعتقد أن الكثير من النساء موهوبات بشكل كافي ليصبحن مديرات تنفيذيات إذا كن مستعدات للتعلم؛ لتمتعهن بالغريزة التي لا ينبغي التغاضي عنها ، على الرغم من أنه يمكن أن يميلن إلى انتقاد أنفسهن بشدة وإيواء الشكوك لفترة أطول. مع ذلك، في تجربتي، عليهم تعلم التغلب على هذا، والاعتراف بجهودهم والمضي قدمًا. أخيرًا وليس آخرًا، يجب على النساء بناء نهج شامل يلبي احتياجاتهم الجسدية والروحية والعاطفية والاجتماعية من أجل التمتع بحياة متوازنة.