رياض محرز

رياض محرز هو عبقرية كروية سميت بالجوهرة الجزائرية، وهنا سنستعرض حياته الكروية منذ البداية حتى وصوله إلى نادي مانشستر سيتي.

 

قصة حياة اللاعب

ولد اللاعب رياض محرز في فرنسا، وقد رعى والده حبه لكرة القدم منذ الصغر وشجعه على حب هذه اللعبة، وتأكد من وجود بيئة مناسبة له ليطور مهاراته في كرة القدم، وكان يرافقه بنفسه إلى كل مباراة يلعبها. كما توفى والد اللاعب رياض محرز وهو في سن الخامسة عشرة  ليترك ندبة حزينة وأثرًا لا ينمحي في ذاكرة محرز. وتكريمًا لذكرى والده قرر محرز أن يتفوق في كرة القدم ويبلغ أعلى المستويات ليجعل والده فخورًا به.

 

ركلة البداية

يصف اللاعب رياض محرز فقده لوالده بأنها كانت “ركلة البداية” بالنسبة لحياته الكروية الاحترافية، فقد بدأ يأخذ الموضوع بشكل أكثر جدية واحترافية. لم يكن الأمر سهلاً على محرز فهو كان يواجه تحديات منها ضعف جسمه ونحافته حيث كان بعض المدربين يحبطونه ويقولون أن جسده لا يصلح لكرة القدم. يقول محرز عن ذلك أنه كان يدرك نحافته ويستمع إلى الكلام المحبط أن الجميع سيدفعونه بأجسادهم في الملعب ولن يتمكن من السيطرة على الكرة، ولكن محرز كان لديه أسلوبًا خاصًا وكان يؤمن أن عمله بجد وإرادته مع أسلوبه المميز في اللعب الذي لا يعتمد على التلاحم والتصادم سيؤهله ليكون لاعب كرة قدم محترف، وقد كان.

 

بداية الاحتراف

بدأ محرز المسيرة الكروية الاحترافية في نادي كرة القدم لوهافر عام 2010، وقد لعب 67 مباراة كاملة على مدار 3 سنوات، أظهر خلالها كل الاجتهاد وحاول بكل الطرق أن يقدم أقصى ما عنده من مهارات كروية وعمل جماعي. تكللت جهود محرز بالنجاح في عام 2013 عندما وقع عقدًا للانضمام لنادي ليستر سيتي لكرة القدم. بدأ محرز بداية قوية للغاية مع ليستر سيتي، حيث ساعدهم على التأهل إلى الدوري الممتاز في نهاية الموسم الأول له، فقد لعب محرز 19 مباراة سجل خلالها 3 أهداف، بالإضافة إلى دوره في الملعب ومساعدته في أهداف أخرى لينهي الموسم بشكل رائع. 

 

مسيرة صعبة

رياض محرز

ساهم محرز في الموسم التالي في 2014 في إنقاذ الفريق من الهبوط بعد صعوده أخيرًا، فقد انتهى الموسم بنادي ليستر سيتي في المركز الرابع عشر، بعد فوزهم بسبع لقاءات من آخر تسع مباريات في الدوري، لينجو الفريق من فخ الهبوط. بدأ نجم اللاعب رياض محرز في الظهور بقوة عام 2016، عندما ساعد فريقه على تحقيق اللقب بفارق عشر نقاط كاملة عن صاحب المركز الثاني وهو نادي أرسنال الإنجليزي، ليرد على كل من قال أن نادي ليستر سيتي سيهبط إلى دوري الدرجة الثانية هذا الموسم.

كيونت تساهم في رحلة لـ17 طفل إلى مدرسة مانشستر سيتي

النجم الساطع

حصد محرز العديد من الجوائز في نهاية هذا الموسم القوي لمساهماته في تتويج الفريق ولمهاراته الاستثنائية التي برزت خلال مباريات الموسم، فقد حصل على جائزة لاعب العام في إنجلترا، وكذلك حصل على جائزة أفضل لاعب أفريقي من إذاعة بي بي سي البريطانية، وحصل على جائزة أخرى لأفضل لاعب أفريقي من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم. جدير بالذكر أن محرز في هذا الموسم لعب 37 مباراة سجل خلالها 17 هدفًا في بطولة الدوري الممتاز.

 

رياض محرز عطاء لا يتوقف

رياض محرز

انضم محرز في 2018 إلى نادي مانشستر سيتي ووقع عقدًا مستمر حتى 2023 ليستكمل مسيرته الكروية الاحترافية، ويبرز نجمه كلاعب عالمي، وقد أحرز العديد من الأهداف وهو مصمم على تحقيق أفضل الإنجازات مع نادي مانشستر سيتي لتكون إضافة لا تنسى في حياته الكروية. يرتدي محرز القميص رقم 26 في نادي مانشستر سيتي.

 

نتمنى كل التوفيق والنجاح لللاعب رياض محرز في مسيرته الكروية العظيمة.