قصص نجاح ملهمه
قصص نجاح ملهمه اليوم تحكي أسماء عابد عن رحلة نجاحها مع شركة كيونت والتحديات التي تغلبت عليها.

قصص نجاح ملهمه مقدمة عن أسماء

أسماء عابد هي إحدى النجوم البلاتينية الجديدة لشركة كيونت الرائدة في مجال البيع المباشر، وعضو في نادي كيونت للمنجزين QNET Achievers Club، وهي مثال مُلهم لفرد تغلب على العديد من التحديات والمصاعب ليحقق النجاح. فأسماء تمكنت من التغلب على كل المصاعب والتحديات من خلال المثابرة والإيمان بأحلامها، وهي نموذج يحتذى به لجميع الممثلين المستقلين الذين يحاولون تحقيق النجاح في مجال البيع المباشر. أجرينا مقابلة مع أسماء حول رحلتها مع شركة كيونت، وطلبنا منها أيضًا أن تحكي لنا عن الأسلوب التي تعاملت به لمواجهة التحديات على طول طريق النجاح.

الحياة قبل كيونت

قصص نجاح ملهمه

ولدت أسماء عابد في ولاية كيرالا بالهند واستقرت الآن في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، وعملت مع شركة كيونت على مدار السنوات الأربع الماضية. طريق أسماء إلى أن تصبح نجمة بلاتينية لم يكن خاليًا من المصاعب كما أخبرتنا في هذه المقابلة. كانت أسماء عابد عاطلة عن العمل لفترة طويلة قبل انضمامها إلى شركة كيونت، وكانت أيضًا تخاف بشكل رهيب من حضور مقابلات العمل. كما أنها كانت متشككة في الآفاق الحقيقية لشركة كيونت، ولكن الأمر تغير عندما أخذها زوجها في إجازة من خلال نادي QVI، لكي يقنعها بقدرات الشركة وليعرفها عن المزيد المنتجات الخاصة بالشركة و أيضاً عن مجال البيع المباشر نفسه. ثم سجلها زوجها في كيونت ولكنها لم تقتنع حتى اختبرت بنفسها الفرص التي منحتها شركة كيونت لها ولأسرتها.

قصص نجاح ملهمه رحلة النجمة البلاتينية مع كيونت

قصص نجاح ملهمه

كانت أسماء ممثلة مستقلة غير نشطة لمدة 3 أسابيع تقريبًا، وذلك قبل أن تبدأ في العمل على محمل الجد. حيث سجلت صديق مقرب لها مع كيونت وحصلت على أول شيك لها في غضون أسبوع، ومنذ ذلك الحين لم تفوت أسماء أي شيك حتى اليوم. اعترفت أسماء أن محاولة تثقيف الناس حول الأعمال التجارية كانت من أصعب التحديات التي واجهتها. وصرحت قائلة “كانت لدي شكوك حول مجال البيع المباشر وكنت صريحة جدًا مع أصدقائي. وبمجرد أن بدأت العمل، استغرق الأمر بعض الوقت لتغيير رأيهم عن شكوكي التي نقلتها إليهم من قبل. لم يحدث لي أي رفض في البداية لأن شركائي الأوائل كانوا أقرب أصدقائي وعائلتي. لكن تلقيت الكثير من الرفض عندما تعلق الأمر بمعارفي، ومع ذلك عندما رأوا تطوري ونجاحي عادوا ليسألوني عن فرصة العمل خلال العام “.

الرفض هو جزء من الرحلة

أوضحت أسماء أن الرفض مجرد جزء لا مفر منه في كل عمل تجاري، ويجب التعامل معه بحكمة وإيجابية. تضيف أسماء أنها شعرت بالرغبة في الاستسلام عدة مرات لكنها لم تسمح للفشل في إحباطها، وتقول عن ذلك “أنا شخص لدي الكثير من الأحلام وأريد حقًا مساعدة الكثير من الناس، لكن بدون المال لا يمكنني مساعدة أحد. لن أستسلم أبدًا لأنني أعرف أهدافي وأحلامي وكيفية تحقيقها. وهناك الكثير من الأشخاص الذين يعتمدون علي ويثقون بي لذا فإن الاستسلام ليس خيارًا أبدًا “. كما أضافت أسماء أن زوجها دعمها كثيرًا خلال الأوقات الصعبة،  وكان دائمًا حاضرًا لتقديم الدعم العاطفي ومساعدتها في التغلب على أية عقبات.

ليست أسماء فقط هناك الكثيير ممن لهم قصص نجاح ملهمه مثل :

النجم الماسي مهند الجراقي وطريقه إلى النجاح

الانضمام إلى نادي المنجزين

تؤمن أسماء بأن الانضباط والفهم العميق للمتطلبات هما الأكثر أهمية لكي تنضم إلى نادي المنجزين في كيونت. وتنصح الطموحين ألا يستسلموا للصعاب بل يبحثوا فيها عن درسٍ يستفيدون منه في المواقف القادمة. وتقول أسماء أن نادي المنجزين يساعدها على النمو والسعي لتحقيق ألقاب أعلى وأفضل. كما أن من مميزات النادي هو السفر والتعلم مع الناجحين الآخرين في العالم، فلغة النجاح واحدة ويفهمها الجميع. وتقول أسماء أنها تدرك أن هناك الكثير من الناجحين في القمة الذين يتبعون فلسفة مؤسسة RYTHM، فقد حققوا بالفعل أهدافهم المالية، لكنهم ما زالوا يعملون رغم ذلك لأن الأمر لا يتعلق فقط بالمال، بل يتعلق بالاتصال الحقيقي مع الناس والاهتمام بهم “.

نعلم في كيونت أن النجمة البلاتينية أسماء عابد ستحقق كل هدف تحدده لنفسها بجدارة ونتمنى لها كل التوفيق. انضم إلينا في تشجيعها، وأخبرنا ما الدروس التي تعلمتها من هذه المقابلة؟ هل لديك رحلة مماثلة؟ اسمحوا لنا أن نعرف في التعليقات.